يرأس صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز أمير المنطقة الشرقية رئيس الهيئة العليا لجائزة نايف بن عبد العزيز آل سعود ـ رحمه الله ـ العالمية للسنة النبوية والدراسات الإسلامية المعاصرة، مساء يوم الخميس الموافق 15/04/1441هـ بالرياض اجتماع الهيئة العليا للجائزة

وأوضح معالي مستشار سمو وزير الداخلية الأمين العام للجائزة الدكتور ساعد العرابي الحارثي أن الهيئة العليا للجائزة ستنظر في الموضوعات المرشحة للجائزة في دورتها الحادية عشرة والتي اختيرت في اجتماع لجان الجائزة الماضي حيث رشحت ثمانية موضوعات لفرعي جائزة السنة النبوية والدراسات الإسلامية المعاصرة من بين (260 ) موضوعاً منها (132) موضوعاً في مجال السنة النبوية و(128) موضوعاً في مجال الدراسات الإسلامية المعاصرة مؤكداً حرص الأمانة العامة للجائزة على اختيار الموضوعات على أن تكون ذات أهمية وأن تتناسب مع قضايا العصر، كما كانت موضوعات الجائزة في الدورات السابقة .

وأضاف معاليه إن الهيئة العليا ستنظر كذلك في ترشيح اللجنة العلمية للفائزين في الدورة العاشرة المبنى على تقارير المحكمين وسوف يعلن رئيس الهيئة العليا للجائزة صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز بعد الاجتماع عن الفائزين بجائزة نايف بن عبد العزيز آل سعود العالمية للسنة النبوية والدراسات الإسلامية المعاصرة في دورتها العاشرة مفيدا أن موضوعات الجائزة في هذه الدورة هي : فرع السنة النبوية، الموضوع الأول : مكافحة الفساد في ضوء السنة النبوية, أما الموضوع الثاني المشكلات والحلول في ضوء السنة النبوية, إلى جانب فرع (الدراسات الإسلامية المعاصرة), التي يرتكز موضوعها الأول العمل التطوعي في الإسلام, والموضوع الثاني السلام في الإسلام المبادئ والمفاهيم والتطبيق.وأوضح الأمين العام للجائزة، أن الجائزة تهدف إلى تشجيع البحث العلمي في مجال السنة النبوية وعلومها والدراسات الإسلامية المعاصرة، وإذكاء روح التنافس العلمي بين الباحثين في جميع أنحاء العالم، والإسهام في دراسة الواقع المعاصر للعالم الإسلامي واقتراح الحلول المناسبة لمشكلاته بما يعود بالنفع على المسلمين حاضراً ومستقبلاً , كما تهدف الجائزة إلى إثراء الساحة الإسلامية بالبحوث العلمية المؤصلة، وإبراز محاسن الدين الإسلامي الحنيف وصلاحيته لكل زمان ومكان، والإسهام في التقدم والرقى الحضاري للبشرية.

شاركها